التخطي إلى المحتوى

حكم إفطار المرضع في رمضان عبر موقع رؤية، مع اقتراب شهر رمضان المبارك يطرح الناس على علماء الدين الكثير من التساؤلات تتعلق بالصيام والرخص التي تتيح الفطر لأصحاب الأعذار، ومن الاسئلة المتكررة الحكم الشرعي لإفطار المرأة التي تقوم بالإرضاع، وهل يفرق عمر طفلها في الحكم، وهل يستوجب إفطارها القضاء فقط أم القضاء مع الكفارة، هذا ما سنجيب عليه اليوم من خلال هذا المقال وفقًا لأقوال الفقهاء.

حكم إفطار المرضع في رمضان
  • يجوز لها الافطار إذا خافت على نفسها أو طفلها
  • عليها القضاء فقط إذا أفطرت خوفًا على نفسها
  • وعليها القضاء والكفارة إذا أفطرت خوفًا على رضيعها
كفارة إفطار المرضع في رمضان
  • إطعام مسكين عن كل يوم أفطرته المرضع
  • وذلك بما يعادل 600 جم من القمح، أو الرز، أو التمر، أو غيرها

حكم إفطار المرضع في رمضان

  • يمكن للمرأة المرضع أن تفطر في رمضان لأنه قد يشق عليها الصيام، وقد يضر الصيام بطفلها أيضًا لأنه يقلل مقدار الحليب النازل للطفل.
  • إذا كانت المرضع تستطيع استبدال حليبها بآخر صناعي للطفل لا يسبب له أي أضرار فعليها الصيام وإرضاع الطفل بحليب صناعي.
  • وعليها القضاء والكفارة إذا أفطرت بسبب خوفها على الطفل وفقًا لمذهب الشافعية، ولكن بعض العلماء يرون أنها ليس عليها الا القضاء وهو مذهب الامام ابو حنيفة.

حكم إفطار المرضع دار الإفتاء

حكم إفطار المرضع في رمضان

  • أجابت دار الافتاء على صفحتها الرسمية على سؤال هل يجوز للمرضع الافطار في رمضان.
  • وكانت الاجابة أنه نعم يمكن للحامل والمرضع الافطار في رمضان، إذا كان ذلك بسبب الخوف على النفس او على الطفل من الاصابة بأي ضرر.
  • فإذا كان خوف المرضع أو الحامل على نفسها واعتقدت أن الصيام سيؤذي صحتها ويضر بها، فعليها الافطار وقضاء هذه الايام فيما بعد بدون كفارة.
  • أما إذا كان خوف الحامل او المرضع على الطفل من إلحاق الضرر به بسبب عدم وصول التغذية الكافية إليه، فيمكنها الافطار ولابد لها من قضاء هذه الايام مع أداء الكفارة.

كفارة إفطار المرضعة في رمضان

  • وفقًا للمذهب الشافعي على المرضع التي تفطر بسبب الخوف على الطفل أن تقضي تلك الايام مع الكفارة.
  • ووفقًا لما أعلنته دار الافتاء فالكفارة هي إطعام مسكين عن كل يوم إفطار، ما تقدر قيمته ب 600 جم من الارز او القمح.

عطش المرضع في رمضان

حكم إفطار المرضع في رمضان

  • يسبب إرضاع الطفل شعورًا بالعطش الشديد فإذا خافت المرضع على نفسها من حدوث ضرر او الاصابة بمرض بسبب العطش الشديد فعليها الافطار.
  • إذا نتج عن هذا العطش شعور بالاجهاد والتعب، وكان الصيام شاقًا عليها فيمكنها الافطار.
  • أما إذا كان مجرد عطش ولم يصاحبه تعب او خوف على النفس فعلى المرضع الصيام ولا يجوز لها الافطار.

صيام المرضعة في الأشهر الأولى

  • يفضل للمرضع استشارة طبيبها وطبيب الاطفال في إمكانية صيامها أثناء الرضاعة من عدمه.
  • إذا كانت المرأة المرضع في شهورها الاولى ولم يتجاوز عمر طفلها الستة أشهر وكان يتغذى فقط على حليبها ولا يتناول أي حليب صناعي، فينصح لها بالافطار حرصًا على صحة الطفل ونموه.
  • حيث أن الحليب في الغالب يتأثر بالصيام وتقل كميته مما يؤدي الى عدم حصول الطفل على كفايته.

حكم الدين في إفطار المرضعة

  • في حالة عدم احساس المرضع بالمشقة بسبب الصيام وعدم تأثر طفلها من صيامها، فلا يجوز لها الافطار.
  • أما إذا كانت صحتها تتأثر بالصيام وطفلها قد يُخشى عليه بسبب الصيام فعليها الافطار، وبعض العلماء أوجب عليها الإفطار في هذه الحالة.

قد يفيدك ايضًا

قدمنا لكم في هذا المقال حكم إفطار المرضع في رمضان، للمزيد من الاستفسارات؛ راسلونا من خلال التعليقات أسفل المقالة، وسوف نحاول الرد عليكم خلال أقرب وقت ممكن.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.