التخطي إلى المحتوى

الأحاديث الواردة في فضل العشرة الاواخر من رمضان من خلال موقع رؤية ، ‏العشر الأواخر من شهر رمضان الكريم هي خير ما في هذا الشهر فيها يحصل الإنسان علي ماجني طول الشهر بالإضافة إلى أنه يكون فيها ليلة القدر الليلة التي أنزل فيها القرآن الكريم على رسول الله صلى الله عليه وسلم ولذلك ينتظر جميع المسلمين هذه الأيام الاخيرة لكي يتم زيادة العبادة والاجتهاد لحصد أقوى واكبر نتيجة و فائدة.

الأحاديث الواردة في فضل العشرة الاواخر من رمضان 

‏رسول الله صلى الله عليه وسلم حرص على ترك الكثير من الأدلة والبراهين والإرشادات للمسلمين من بعده ولذلك كانت الأحاديث النبوية الشريفة هي واحدة من هذه الأدلة التي يستعين بها أغلب المسلمين في حالة الوقوع في الحيرة او الخطأ فهذه الأحاديث النبوية المميزة استطاعت أن تكون ذخرا للجميع وهناك العديد من الأحاديث النبوية الشريفة التي استطاعت أن تعلم المسلمين الكثير عن فضل شهر رمضان وخصوصا الأيام الأخيرة منه.

  • وعن أبي هريرة رضي الله عنه، عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال:”أُريتُ ليلَةَ القدْرِ، ثُمَّ أيقظَنِي بعضُ أهلِي فنُسِّيتُها؛ فالْتَمِسوها في العَشرِ الغَوابِرِ”. 
  • وعن عبد الله بن عمرو رضي الله عنهما أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يعتكف العشر الأواخر من رمضان قال نافع وقد أراني عبد الله رضي الله عنه المكان الذي كان يعتكف فيه رسول الله صلى الله عليه وسلم من المسجد. 
  • وروى أبي سعيد الخدري رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يعتكف في العشر الأوسط من رمضان، فاعتكف عامًا حتى إذا كانت ليلة إحدى وعشرين، وهي الليلة التي يخرج من صبيحتها من اعتكافه، قال: “من اعتكف معي، فليعتكف العشر الأواخر، فقد رأيت هذه الليلة ثم أُنسيتها، وقد رأيتني أسجد في ماء وطين من صبيحتها، فالتمسوها في العشر الأواخر، فالتمسوها في كل وتر”، فمطرت السماء تلك الليلة، وكان المسجد على عريش، فوكف المسجد، فأبصرت عيناي رسول الله صلى الله عليه وسلم على وجهه أثر الماء والطين من صبح إحدى وعشرين.

احاديث نبوية عن ليلة القدر

حال النبي في العشرة الاواخر

‏كما ذكرنا أنه في أواخر شهر رمضان الكريم وبالتحديد العشر ايام الاخيرة يتم الاستعداد لاستقبال ليلة القدر العظيمة والتي فيها يكثر المسلمين من الدعاء وبصورة مستمرة ويكون الله سبحانه وتعالى يستمع إلى عبده الذي يسهر طول الليل من أجل انتظار هذا الثواب العظيم وهذا العمل القوي، ‏في هذه الليلة التي يكون لها علامات ودلالة إلى ويستدل عليها كل من هو طيب وذات قلب صادق.

  • عن أبي هريرة رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من يقم ليلة القدر إيماناً وأحتساباً غفر لله ما تقدم من ذنبه. 
  • روي عن أنس بن مالك رضي الله عنه أنه قال: دخل رمضان فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: إن هذا الشهر قد حضركم وفيه ليلة خير من ألف شهر من حرمها فقد حرم الخير كله ولا يحرم خيرها إلا محروم. 
  • عن أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها قالت : أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يرغِّب الناس في قيام رمضان من غير أن يأمرهم بعزيمة أمر فيه فيقول من قام رمضان إيماناً واحتساباً غفر له ما تقدم من ذنبه. 
  • وعن نافع عن ابن عمر رضي الله عنهما: أن رجالاً من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم أروا ليلة القدر في المنام في السبع الأواخر فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم أرى رؤياكم قد تواطأت في السبع الأواخر فمن كان متحريها فليتحرها في السبع الأواخر. 
  • وعن ابن عباس رضي الله عنهما: أن النبي – صلى الله عليه وسلم – قال: التمسوها في العشر الأواخر من رمضان ليلة القدر في تاسعة تبقى في سابعة تبقى في خامسة تبقى.

‏كيفية الاستعداد للعشر الأواخر ‏وليلة القدر

  • ‏في العشر الأواخر من شهر رمضان الكريم التي لابد أن يتم ‏استغلالها بالشكل الأمثل من قبل جميع المسلمين الحريصين على الفوز من الله عز وجل بالصواب الأعظم.
  • ‏ولذلك لابد أن يحرص الجميع على استغلال هذه الأيام الأخيرة والابتعاد عن كل شيء يسبب المعاصي والأذى والابتعاد عن الله، ‏عدد كبير جدا من الرجال بالتحديد في العشر الأواخر يقومون باعتكاف المساجد بصلاة وصيام والتعبد إلي الله أثناء الليل والدعاء بصورة مستمرة بعيدا عن ملذات الدنيا والشهوات وأي شيء آخر.
  • ‏ولذلك لابد أن يتم الحرص على أن ‏يكثر المسلمين من الدعاء والتقرب من الله والعطف على الآخرين وتقديم المساعدة للمحتاجين أيضا فكل هذه الأعمال الصالحة لرفع من جزاء الإنسان وثوابه عند الله.
  • ‏بالإضافة إلى الصلاة والزكاة والصوم لابد أن يتم الالتزام بالدعاء وأيضا لابد أن يستطيع الإنسان أن يذبح نفسه تماما عن الأخطاء والمعاصي والشهوات وملذات الدنيا المختلفة التي تهواها النفس.

حال النبي في العشرة الاواخر

  • ‏ذكر عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه كان في العشر الأواخر يقوم الليل باستمرار للعبادة والصلاة بل كان يقوم بإيقاظ أهل بيته لكي يتم العبادة والمشاركة معه في الثواب العظيم وكانت تستمر العبادة والصلاة وقراءة القرآن والدعاء.
  • ‏ولذلك حرص رسول الله صلى الله عليه وسلم على نقل هذه التعاليم العظيمة والمميزه إلى الأمة من بعده حتى يكون هو القدوة والمثل الأعلى الذي يتم به الاقتداء.

قد يفيدك ايضًا

عزيزي القارئ نستبشر أن نكون قد قدمنا جميع المعلومات حول موضوع الأحاديث الواردة في فضل العشرة الاواخر من رمضان من خلال موقع رؤية roy2a.com، ونحن على أتم الاستعداد للرد على إستفساراتكم في أسرع وقت.

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.